أتصل بنا مكتبة الصور مكتبة الفيديو ديوان الدواسر الأحتفالات والمناسبات المقالات الأخبار الرئيسية
Ti4iT
RSS
YouTube
Twitter
FaceBook
|
|
  دخول الاعضاء
سجل كعضو جديد
نسيت كلمة السر !!
شريطي نت
  المخترع الدوسري.. يطبق اختراعاته في الصين لتجاهلها من بعض الجهات السعودية   برنامج هانت عليك على قناة (begood) مع الإعلامي ثامر الدوسري   عضو المجلس البلدي بالسليل عبدالله بن فالح آل فارس يطالب بالتحقيق مع منفذ مشروعات عبارات السيول    جائزة الشيخ مران بن قويد للإبداع العلمي تدريب 300 طالب على اختبار القدرات   وظائف شاغرة بهيئة الرقابة والتحقيق بوادي الدواسر والتقديم السبت المقبل   ديوانية د. ابن قويد تستعرض منهج الرسول في الحياة في أولى فعالياتها   سعودي يخترع سيارة بوجهين متماثلين فـى وادى الدواســر   طالب يخترع جوالاً يسجل صوت السائق ويصوره أثناء سرقة السيارة   ماذا يحدث في وادي الدواسر ... احراق مركز مرور وادي الدواسر   وزير الداخلية يوجِّه بإخلاء مدير شرطة الدواسر جواً إلى الرياض
آخر الأخبار |
تحقيق الأمن مسئولية جماعية لمواجهة الجريمة والمخدرات في وادي الدواسر - موقع قبيلة الدواسر
تفاصيل مقال
تحقيق الأمن مسئولية جماعية لمواجهة الجريمة والمخدرات في وادي الدواسر
د. محمد الهدلا بقلم :
1829  زائر الزيارات : 06-02-2013 بتاريخ :
الأمن قيمة عظيمة ونعمة كبيرة من نعم الله تعالى على الكثير من عباده لا تقدَّر بثمن، ومهمّة الحفاظ على هذه النعمة ليست محصورة على رجال الأمن فقط، ولكن هذه المهمة منوطة بكل مؤمن يعلم أنّ الأمن من أعظم النِّعم التي امتنّ الله بها على عباده عندما قال {الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ} ، فإنّ مهمة الحفاظ على الأمن في محافظتنا مسؤولية جماعية يجب على الجميع استشعار مسؤولياتهم من خلال علاقة تفاعلية مع رجال الأمن ، عن طريق دعم ومساندة الأجهزة الأمنية الرسمية والنظامية لتحقيق الأمن والأمان للجميع وبجهود الجميع، باعتبار أنّ مهمة ضبط المجتمع وتوفير الأمن ليست مهمة الأجهزة الأمنية وحدها وإنما مهمة المجتمع ككل،
إن ما دعاني لكتابة هذا الموضوع هو الوضع المزري للأمن في المحافظة ، وانتشار المخدرات وقضايا القتل وخاصة في بئر سقيا ، التي أصبحت وصمة عار في جبين أهالي المحافظة ، بل أن أحد الحاقدين على هذه البلاد الطاهرة في أحد القنوات الخارجية المشبوهة جعل وادي الدواسر وبئر سقيا أنموذجاً في الوقت الذي نرى المحافظات من حولنا تسعى جاهدة أن تطور من أدائها وخدماتها بل وتحسين واجهة الدخول إليها لنقل صورة عن قاطنيها أما نحن في هذه المحافظة فنلقي باللائمة كل اللائمة على رجال الأمن وحدهم ونتهمهم بالتقصير وأنا هنا لست مدافعاً عنهم ، فالتقصير حاصل ، ولكن رجال الأمن لم يجدوا الدعم ولا المساندة من أهالي المحافظة من خلال تقديم المعلومة المفيدة والوقوف صفاً واحداً مع رجال الأمن ودعم مسيرتهم ليتحقق الأمن في المحافظة لينعم المطالبين به .
وإنني أتساءل هل قام أمراء المراكز في المحافظة الذين يتقاضون رواتب من الدولة ، هل ساهموا في استتباب الأمن في المحافظة ؟؟ ، هل ساهم كل منهم في حيه ، لتقديم المعلومة المفيدة لرجال الأمن ؟ ، أم أنه يمارس دوراً خفي بالواسطة والشفاعة في إيقاف العقوبات وغيرها لتستمر الحالة المتردية للأمن ؟، هل ساهم المواطن في تطبيق مقولة الأمير نايف حفظه الله " كل مواطن رجل أمن " أم يردد نفسي نفسي ، أو عبارة " ما عندنا أمن " ، وهو لم يساهم فيه أصلاً ؟ .

هل ساهم المرشدين في المدارس والمعلمين في مناقشة السلوكيات الخاطئة ووضع البرامج والخطط التي تنشر الوعي الأمني وخطورة الانفلات الأمني والمخدرات على المجتمع ؟ أم أننا ما زلنا ننظر ونرفع تقارير للوزارة لقد تم فعل ذلك ، أتمنى أن يحقق برنامج رعاية السلوك أهدافه المرجوة ونقطف ثماره وأن يكون واقعاً بعيداً عن التنظير .

أين الرجال الغيورين على سمعة المحافظة وأهلها عن ما يحدث في بئر سقيا ؟! من تفشي ظاهرة ترويج المخدرات وسرقة السيارات واستخدامها في هذا الجانب ، هل من يفعل ذلك أتوا من كوكب آخر ؟! أم أنهم من أبنائها الذين شوهوا سمعتها ؟ أليس السكوت على مثل هؤلاء مداهنة لهم ؟ .

والسؤال الأهم ، لماذا نتهم الأجهزة الأمنية ورجال الأمن في المحافظة في التقصير ونحن من سعى في تقصيرهم في عدم الوقوف معهم ، ألم يكن رجال الأمن هم من حقق النجاحات وتبوؤوا المناصب خارج المحافظة بعد انتقالهم منها ؟ ، لماذا يأتي إلينا رجال الأمن بهمة عالية ثم نهبط همته ونضع العراقيل في طريقه ، ثم نأتي وننظر ونطالب بالأمن الشمولي ، وسأحكي لكم واقعة ، ناقشت مرة فيها مدير المرور السابق ، لماذا لا تطبقون عقاب على قاطعي الإشارة فقال لي أتيت إلى وادي الدواسر متحمساً لأطبق النظام الذي تعلمته ومارسته في عملي ، وفي خلال ساعة واحدة تم ضبط 17 مخالف ولم تأتي الساعة الثانية ظهراً إلا وقد غادروا التوقيف عن طريق الواسطة من أمراء المراكز والمسئولين في المحافظة فوقعت في الحرج ، هذا أنموذج بسيط .

من دبر حريق المدارس ؟ أليس هو اعتداء على الأمن في المحافظة .

ولعله ينطبق علينا أهالي المحافظة " نعيب زماننا والعيب فينا ، وما لزماننا عيب سوانا " . أصبحت الصورة عن أهالي المحافظة وعن ساكنها صورة قاتمة في أذهان الآخرين لا تحمل إلا الفوضى وانتشار الأسلحة ورواج المخدرات ، وإنني أتعجب حين أقابل بعض المدرسين الجدد أو الموظفين ، ويبدون تخوفهم والصورة الذهنية القاتمة عن أهالي المحافظة .

هل ما نشاهده من القفز فوق الأرصفة والاعتداء على الآخرين والعمالة ومطاردة حافلات المدارس، هل هذه من شيم أهالي وادي الدواسر واين درور الأسرة والتربية فيما نشاهده انه قلة ادب و نقص تربية ، قبل أن نطالب رجال الأمن بحفظ الأمن.وحل المشكلة الأمنية ونحن جزءاً من المشكلة بل نحن المشكلة كاملة

التساؤل الأخير / لماذا أي محافظ أو قائد أمني أو مسئول إذا انتقل إلى خارج المحافظة ظهرت بصمته هل ينطبق علينا قول الله تعالى : ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) .

ما دعاني إلى كتابة هذا الموضوع هو تردي حال المحافظة ووصولها إلى الحضيض في جميع القطاعات والمرافق ، والسمعة السيئة لدى الآخرين ، وغيرتي عليها . لانرغب في رد او مشاركة احد هذا هوا الواقع شخصته لكم الحلول بيديكم للمساهمة في حفظ الأمن المنشود

وفي الختام أسأل الله أن يحفظ الأمن في المحافظة و يقضى على دابر من أراد الفتنة أو رواج المخدرات وأن يحفظ لهذه البلاد قادتها وولاة أمرها ودينها الذي هو عصمة أمرها .
إرسل المقال لصديق إرسل المقال لصديق طباعة

أضف تعليق
عفوا ......
لإضافة تعليق نرجوا الدخول كعضو أولاً
من فضلك تأكد من أنك قمت بتسجيل الدخول بالطريقة الصحيحة