أتصل بنا مكتبة الصور مكتبة الفيديو ديوان الدواسر الأحتفالات والمناسبات المقالات الأخبار الرئيسية
Ti4iT
RSS
YouTube
Twitter
FaceBook
|
|
  دخول الاعضاء
سجل كعضو جديد
نسيت كلمة السر !!
شريطي نت
  المخترع الدوسري.. يطبق اختراعاته في الصين لتجاهلها من بعض الجهات السعودية   برنامج هانت عليك على قناة (begood) مع الإعلامي ثامر الدوسري   عضو المجلس البلدي بالسليل عبدالله بن فالح آل فارس يطالب بالتحقيق مع منفذ مشروعات عبارات السيول    جائزة الشيخ مران بن قويد للإبداع العلمي تدريب 300 طالب على اختبار القدرات   وظائف شاغرة بهيئة الرقابة والتحقيق بوادي الدواسر والتقديم السبت المقبل   ديوانية د. ابن قويد تستعرض منهج الرسول في الحياة في أولى فعالياتها   سعودي يخترع سيارة بوجهين متماثلين فـى وادى الدواســر   طالب يخترع جوالاً يسجل صوت السائق ويصوره أثناء سرقة السيارة   ماذا يحدث في وادي الدواسر ... احراق مركز مرور وادي الدواسر   وزير الداخلية يوجِّه بإخلاء مدير شرطة الدواسر جواً إلى الرياض
آخر الأخبار |
تفاصيل إحتفال
انطلاق ديوانية د.محمد بن قويد - موقع قبيلة الدواسر
الإحتفالات / انطلاق ديوانية د.محمد بن قويد

عبد السلام الثميري من الرياض

فند الدكتور الشيخ عبد الله محمد المطلق، المستشار في الديوان الملكي، وعضو هيئة كبار العلماء، الاتهامات التي توجه لسلفيين من قبل بعض الطوائف والملل، واصفاً إياها بالتهم الباطلة، التي لا أصل لها.

ودعا الشيخ المطلق الآباء إلى تهيئة وسائل ترويح وترفيه لأبنائهم، مبيناً دخول القنوات الإسلامية الهادفة في المنافسة في سوق الإعلام، وأن عليهم دوراً كبيراً في توعية النشء، والدفاع عن الإسلام وأهله.

ولم يمانع عضو هيئة كبار العلماء خلال حديثه في ديوانية الدكتور محمد بن مران بن قويد في الرياض البارحة الأولى، في ندوة بعنوان «الرسول صلى الله عليه وسلم والحياة»، التي أدارها الدكتور سليمان العيدي وكيل وزارة الثقافة والإعلام المساعد لشؤون التلفزيون، من وجود مسابقات شعرية عن حب الرسول وذكر مناقبه وفضائله، داعياً إلى عدم المبالغة في ذلك.

وتناول الشيخ المطلق صفات الرسول صلى الله وسلم، محذراً من الاحتفال بالمولد النبوي وأنه لم يروَ عنه أنه احتفل في ذلك، أو الصحابة رضوان الله عليهم.

 

                                                                                كلمة الشيخ عائض القرني في أفتتاح الديوانية

من جانبه، قال الشيخ الدكتور عائض القرني الداعية الإسلامي، أن على العلماء وصناع القرار والإعلاميين في وضع خطط مدروسة في الذب عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وذلك بعد انتشار الأفلام المسيئة له، مشيراً إلى أنه لا مانع من إعداد ندوات عنه صلى الله عليه وسلم، وألا يكون هناك مبالغة في مدحه، داعياً إلى أهمية جمع الجهود في الدفاع عنه.

وأوضح الشيخ القرني لـ «الاقتصادية» أن تجربته في وسائل الاتصال الجديد «تويتر» جيدة، قائلاً، إنه مذهول ومندهش من إقبال السعوديين عليها، وإن السعودية الدولة الأولى في العالم في استخدام التويتر، وأنه استطاع تغيير الأفكار والأنظمة، وأدعو العلماء والمثقفين إلى المشاركة فيه.

وأبدى القرني أسفه من كثرة السباب في «تويتر»، وأنه كشف الكثير على حقيقتهم، وأن ثقافة الشرعية لم ترتقِ، ما زالت تحتاج إلى التعامل، وأن بعضهم يستخدمه كأنه في «حراج بن قاسم».

د. محمد بن قويد

إلى ذلك قال لـ «الاقتصادية» الدكتور محمد بن قويد أحد مؤسسي الديوانيات الشهرية في الرياض، إن فكرة الديوانية تأتي بأنها ملتقى ثقافي اجتماعي لنخبة من كبار العلماء والمثقفين ووجهاء المجتمع، وذلك لطرح عدد من الموضوعات المهمة التي تلامس الواقع وتلبي احتياجاته.

وأوضح الدكتور ابن قويد أن لكل ديوانية رؤى وأهداف خاصة بها، على الرغم من أن جميعها تجتمع في هدف واحد وهو نشر الثقافة والتوعية، والنقاش بصوت مسموع، مشيراً إلى أنه يسعى لأن تكون ديوانيته منبراً ثقافياً متميزاً في طرح القضايا ونشر الثقافة والحوار، للإسهام في تنمية المجتمع بمختلف فئاته، وأنها تحمل رسالة مضمونها تحقيق الريادة من خلال طرح ومناقشة موضوعات مهمة، تعدّ من قبل مختصين للإسهام في تنمية الفكر في شتى المجالات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية.

وأشار ابن قويد إلى أن من أهداف الديوانية أن تكون ملتقى للمهتمين من أصحاب الاختصاص من العلماء والمثقفين ووجهاء المجتمع، زيادة مستوى الوعي الثقافي، إضافة إلى تحقيق الترابط الاجتماعي بين أفراد المجتمع.

وأكد أنه على أصحاب المجالس والصوالين بمختلف مسمياتهم الحرص على تقييم ما يقدمونه في اللقاءات، لتحقيق تلك الرؤية والرسالة والأهداف التي من أجلها أنشئت، معتبراً التنوع في طرح الموضوعات واختيار الشخصيات، والاعتدال في عرض الفكرة والمناقشة، إضافة إلى التميز في اختيار المتخصصين في طرح الندوات وإدارتها، أسهمت في نجاح هذه الديوانيات.

وقال ابن قويد، إن هناك عددا من الديوانيات في العاصمة الرياض بعضها مستمر والآخر توقف، ولكن عددها جيد، وتنير الرأي العام، منوهاً أن ديوانيته تعقد في أول إثنين من كل شهر هجري بعد صلاة العشاء في منزله.




كلمة الدكتور محمد بن قويد

تابع أخبار الديوانية على تويتر.